الرئيسية | إتصل بنا | روابط | English










مسرح الكبار
| بيت الدمية
| عرس الدم
| الجــدار
| اضبطوا الساعات
| مش ع رمانة
| الزير سالم
| المهاجر
| ساكو وفانزيتي
| العذراء والموت
| زنزانة 76
| ابتسم أنت فلسطيني
| قصص تحت الاحتلال
| أبو مرمر ( موندراما )
| باب الشمس ( موندراما )
| نبع العسل 1998
| المهرج
| الليل والجبل
| رمزي أبو المجد
| كاليجولا
| عسكر وحرامية
| المغتربان
| الجرة المحطمة
| مين بلعب ع مين
| الرجل اللي ضحك على الملائكة
| لعبة الحب والمصادفة
| البيت الصاخب
| موتى بلا قبور
| مشعلو النيران (معك ولعة)
| ثوب الإمبراطور
| هبط الملاك في بابل
| حلاق البلد
| مصير صرصار
| الجلاد والمحكوم عليه بالإعدام
| مغامرات خضرة
| مسرحية الكراسي







| 2006| 2007| 2008| 2009
| 2009



الرئيسية مسرح الكبار
عرس الدم

 

اعتمد المسرح العالمي منذ نشأته على مواضيع إنسانية ناقشت وتناقش حياة الناس بحلوها ومرها، وبما أن الهم الانساني واحد فان أي قصة حدثت أو تحدث في أي مكان في العالم قد تكون حدثت أو تحدث عندنا هنا أيضاً، طبعاً مع بعض الفوارق في العادات والظروف والأساليب.

لذا فقد قرر القصبة أن يفتح صفحة المسرح العالمي، ويقدم للجمهور الفلسطيني بعض من آدابه وفنونه، ووقع الاختيار على مسرحية "عرس الدم" للشاعر الاسباني فيدريكو غرسيا لوركا ولكننا لا نستطيع أن نتحدث عن هذه المسرحية بمعزل عن شقيقاتها، فهي جزء من ثلاثية (عرس الدم، ييرما، بيت برناردا ألبا) والتي كتبها لوركا في فترات متفاوتة ومختلفة من حياته ولكنها متعاقبة، وعرس الدم كانت أولها فقد كتبها في أوائل 1933 عن قصة حقيقية وقعت في بلدة اسبانيا في الأندلس والثانية ""ييرما" كتبها بعد ذلك بسنة، أما الثالثة " بيت برنارد ألبا" فقد أتم كتابتها قبل موته بشهرين.

عرس الدم، إنها مأساة الاحتفال باقتران خطيبين، في الوقت الذي تسود المحتفلين روح الحقد، وحب الانتقام، فينقسم العرس إلى فريقين متقاتلين، فتجري الدماء غريزة... دماء العريس، الذي عانق الموت في الوقت الذي كان من المفروض فيه أن يعانق عروسه، ودماء غريمه الذي غلبه على أمره حب طاغ لا يرحم.

إنها مأساتنا... ومصيرنا المرعب، لأن نظرتنا إلى الحياة هي نظرتنا "ييرما" بل نكاد نقول أن الحياة كلها "ييرما" تلك المرأة العقيم التي لا تنتج ولا تلد، وعقم "ييرما" يتمثل في الغم والكرب الذي يحس به الرجل كلما انتبه إلى نفسه والى المصير المزعج المخيف الذي ينتظره ويقف له بالمرصاد كلما انكسر قلبه... هذا القلب الذي ما انكسر فهو كالزجاج لا يعود كما كان.

وإذا امتزجت أفراح العرس بالكوارث والمصائب والدماء، أصبحت الحياة تبعاً لذلك عقيما مثل "ييرما" لأنها لم تتح لها الفرصة الحقيقية للقاح والإنتاج. وإذا كان الأمر كذلك، فان الدار، "دار بيرناردالبا" تخلو من كل معاني الحياة الحقيقية.، فنحن فيها سجناء العادات والتقاليد، نتوق إلى ذلك اليوم، يوم الخلاص من هذا الخواء، اللامعقول إلى عالم أوسع وأجمل وأكثر خصوبة وحيوية ونشاط.

تأليف: فريدريكو غرسيا لوركا
إعداد: جورج إبراهيم
إخراج: نجيب غلال
موسيقى والحان: حبيب شحادة
سينوغرافيا: اشرف حنا
إضاءة: معاذ الجعبة
تدريب حركة: شادن أبو العسل
إدارة خشبة: فادي ميخائيل
تنفيذ الملابس: نصيفة حبش
كلمات الأغاني: جورج إبراهيم
أغنية بحلم أنا كلمات الشاعر اسعد الأسعد
تصوير فوتوغرافي: ستيف سابيلا
تمثيل: إسماعيل الدباغ، حنان حلو، خالد المصو، ريم تلحمي، عماد فراجين، فالنتينا أبو عقصة، منال فريد
والوجوه الجديدة: أميرة حبش، نبيل الراعي، حازم الشريف
العازفون: جميل السايح، رامي وشحة، طارق رنتيسي
بدعم من: الاتحاد الأوروبي.
 









جميع الحقوق محفوظة © 2010 2017 مسرح وسينماتك القصبة


تصميم وتطوير :  .Pixel Co